منتديات يحي

اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات يحي .
انت الان غير مسجل عندنا فبادر بالتسجيل وتبادل الافكار مع المشاركين
منتديات يحي

المواضيع الأخيرة

» حصاد التقنية: شحن بطاريات الهواتف بالكهرباء "في خبر كان"
الجمعة يونيو 26, 2015 11:03 am من طرف Admin

» سؤال إذا أجبت عنه فأنت مريض نفسي !!
الثلاثاء يونيو 09, 2015 3:25 pm من طرف Admin

» العادة السرية
الجمعة أغسطس 30, 2013 9:58 am من طرف Admin

» زكام وانفلونزا القطط
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 9:34 am من طرف Admin

» اشهر 7 حفر فى العالم
السبت أغسطس 11, 2012 7:34 am من طرف Admin

» هل يجوز جماع الرجل لزوجته في ليالي رمضان؟
الجمعة أغسطس 03, 2012 8:52 am من طرف Admin

» إثارة صدر المرأة....(للكبار)
الجمعة أغسطس 03, 2012 6:36 am من طرف Admin

» لماذا تهرب الزوجات من ليلة الجماع؟!
الجمعة أغسطس 03, 2012 6:31 am من طرف Admin

» هل تزيد لذة اللقاء الحميمي نتيجة الرياضة؟!
الجمعة أغسطس 03, 2012 6:13 am من طرف Admin

عداد الزوار

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ السبت أبريل 18, 2015 6:38 am

أفضل 10 فاتحي مواضيع


    هل تزيد لذة اللقاء الحميمي نتيجة الرياضة؟!

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 39
    نقاط : 126
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 12/09/2010
    العمر : 27
    الموقع : http://yahiamedia7.webnode.fr

    هل تزيد لذة اللقاء الحميمي نتيجة الرياضة؟!

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أغسطس 03, 2012 6:13 am

    أكدت دراسة أميركية حديثة أن ممارسة التمارين الرياضية تساعد على تنشيط الحياة الجنسية، لأن المستوى الصحي المتدني عموماً يؤدي إلى تدهور الوظائف الجنسية. وكشفت الدراسة التي أجرتها كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، على عينة من 31 ألف رجل، أن مخاطر الإصابة بانخفاض في النشاط الحميمي لدى من يمارسون التمارين الرياضية، أقل من مثيلاتها من غير الرياضيين بنحو 30%، ولا تقتصر هذه الفائدة على الرجل فقط، بل تشمل المرأة أيضاً، إذ كشفت دراسة أجرتها جامعة كولومبيا البريطانية أن ممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة تعطي مفعولاً مماثلاً ، وبالتالي حياة جنسية أفضل للمرأة.

    الرياضة تجعل الرجال والنساء عشاقاً أفضل

    الجنس عملية فسيولوجية حيوية، وكل عملية حيوية يتمّ أداؤها بصورة أفضل عندما يكون الوضع الصحي للإنسان جيداً . ممارسة الحب مثلها مثل التمرينات الرياضية، تزيد من احتياجات الجسم الى الأوكسجين والغذاء، ولسدّ هذه الاحتياجات، لابد أن يضخّ القلب كميات متزايدة من الدم، وقد تمّ تسجيل زيادة ضربات القلب الى 180 أثناء ممارسة العملية الجنسية. وبوجه عام فإن ممارسة العلاقات الجنسية لا تحتاج من الطاقة أكثر مما تحتاجه لصعود سلم طابق واحد أو جرية سريعة الى 60 متراً.

    الرياضة تجعل من الرجال والنساء عشاقاً أفضل. تقول لورين كورداين أستاذة الفيزيولوجيا الرياضية في جامعة كولورادو: “تعمل كل أنظمة الجسم على نحو أفضل عندما يتمتع المرء بلياقة جسدية “.. ويقول جايمس وايت وهو اختصاصي بالفيزيولوجيا الرياضية: “إن انخفاض تدفق الدم يضعف قدرة الرجل على اكمال العلاقة الحميمة”، وأن “الرياضة مثيرة للجنس، تحمي أنحاء الجسم وتجعل الإنسان أكثر قوة ومرونة وأكثر رشاقة وتخلصه من الاكتئاب إذ تغزر أثناء التمارين الرياضية هرمونات الأندورفين وهي محسنة للمزاج”.

    للغذاء تأثير سحري على الجنس.. أوهام نفسية

    الأغلبية الساحقة من الرجال، يعتقدون أن بعض المآكل كالعسل والسمك والمكسّرات وعشرات المأكولات التي لا تحصى ولا تعدّ ، تقوي رغبتهم الجنسية. ويذهب البعض إلى شراء دواء عشبة الجنسنغ للأمر نفسه. نعم، الأكل هام جداً لتغذية الجنس، ولا يمكن لأحد القيام بواجباته الزوجية إذا لم يستهلك كمية معينة من المأكولات لا يقلّ نتاجها عن 2500 وحدة حرارية يومياً، ولكن ليس هناك مأكولات خاصة تزيد الرجل نشاطاً جنسياً، ولو كان بعض أنواع المأكولات يزيد من الشهوة الجنسية، لحلت عشرات الملايين من العقد الجنسية. إن الاعتقاد بتنشيط الحيوية هو اعتقاد شخصي نفساني، يؤثر على الجهاز العصبي، الذي بدوره يؤثر على الجهاز التناسلي، فيتوهّم الرجل أنه تنشط بالفعل واشتدت قواه الجنسية.
    يشدّد الأطباء أن الأكل الضروري والسليم للمحافظة على الصحة هو كاف للمحافظة على سلامة الأعضاء التناسلية، ولا داعي للمزيد والإفراط من مأكولات لا تنفع ولا تضر في الحقل الجنسي”.

    رفع الأثقال وهرمون الرجولة

    يعرف الكثيرين أن زيادة هرمون التستسترون تؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية، والعكس صحيح. والأمر يتوقف على سبب هبوط مستوى الهرمون، وهناك طرق أخرى لرفع نسبته منها رفع الأثقال، ولكن لاحظ أن التمرين الزائد والمبالغة في رفع الأثقال قد يلعب في غير صالح الرجل، فهذه المبالغة في التمرين تعدّ أحد أعداء هذا الهرمون.. لذلك تأكد ايها الرجل من أن يكون برنامجك الرياضي لا يتعدى جولاته 20 إلى 40 جولة، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة حمل وزن ثقيل ولكن من دون المبالغة فيه، فسرّ هذه التمارين المفيدة لإنتاج هرمون التستسترون يكمن في حمل الأوزان الثقيلة. كل تمارين رفع الأثقال مفيدة وتحسن الرغبة الجنسية ومن الأفضل أداءها جميعاً، ولكن تمارين الجزء السفلي من الجسم ضرورية ، فهي تستخدم الكثير من ألياف العضلات وهو ما يطلق هرمون التستسترون.

    الرياضة وآثارها غير المباشرة

    عندما يحاول المرء أن يصل بالتمرين إلى حدّ التخلص من أكبر كمية دهون في جسمه والوصول بها إلى الحدّ الأدنى أو إتباع رجيم قليل الدهون، فإنه سيلاحظ أن رغبته الجنسية تقلّ كثيراً مثلما يحدث معه عندما يتمرّن بشكل عنيف ومبالغ فيه ، لذا تجب مراقبة مستوى الدهون في الجسم واخذ فترة راحة كافية بين جولات التمرين، فهذا ضروري للصحة العامة والصحة الجنسية أيضاً. وهناك تأثير إيجابي غير مباشر للتمارين على الحياة الجنسية وهو التخلص من التوتر الذي يعتبر أحد أعداء الجنس. فبعض الرجال يتخذون من رفع الأثقال وسيلة لتخفيف من الضغط والتوتر النفسي وبالتالي تصبح حياتهم الجنسية أفضل. آخر عامل يجب أخذه بعين الاعتبار هو العقاقير التي قد تأخذها لتحسن أداءك الرياضي ، فبعض الرجال يعتقدون خطأ أن هرمون HGH سوف يزيد من الرغبة الجنسية وآخرون يتناولون السترويد الذي بالفعل يزيد الرغبة الجنسية كثيراً ولكنه في الوقت نفسه يزيد حجم الصدر ويسبب العنة الجنسية وضمور الخصيتين.


    yahiamediayahiamedia

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 8:14 am